قررت يا قلبي اغتيالي بالقهر
وزرعت اوردتي غياب
اخذت توقيع السفر علي جسد السحاب لقاء
وكوردة في الحكاية الماطرة ،يدهشك ندى السؤال
ايها القلب العنيد ، تمهل
نبضاتك خيل شرود
تستأجر الحلم وتؤول واقعا
مصلوب خطوه بالعناء مقيم
انا للطريق ..مديح ساحات الوله
كيف اتصلت بالغياب محلقا، بمواكب الوصل البديع
دعني اترجم فلسفات المدن ،
وحضارة الحب العريق
دعني اناقض في الاحزان ضحكة
كتبت علي مطر
الخيال شروق
2
الليل يهجو الحب ويرفل بالضنى
،يستحضر ارواح السماء
في سنابل اكملت عمر فنائها
في مرايا غائمة الماء
يبني بلادا فوق سور مهجتي
،وينبت انفاس الساعات عراء
تحت السؤال،غموض عابث
اشرعة الجواب ،سراب
ماذا نقول لنوارس عاشقة،تهب السماء خيال صياد
والموج صخب النداء ،يشتهي
برا بدفء عناق
اني عرفت الايام ضاحكة ،كضحكة الموت الهمام
منتصرا علي كل كلمة ،وغنائه الختام
يعاند الصدى الذبيح ،بنظرة ،تستوطن الآهات
عندها تبكي مدن الفراغ بشبقه
واشياع قافلة الغياب
الان …
تتمشي تحت حروف القدر ،قصيدة نقشت علي معصم الاوجاع
تقاسم الماء انين رقصه والقلب يشغله السؤال
تقرأني مرايا عينك ،بنهى طفولة وبراءة مساء
تغفو علي صدر الخيال دمعة تساقطت من واقع الاحزان
حبيبي ..
مدين لي بك
كهذي الشمس الحنون
علي كتف الشتاء
كعناق الحرير
حين يغازل الحياء
ويشغلني انني ,حرف معلق فوق غيمات البيان
ابتغي الطيران ,وقلبي بين صدرك نداء
للمدي ارتباك وتنازع الحنين تحت سفح اللقاء
وتلثعم شفاهي حين تطارد لغة اليم ,كنوز ملاك
امضي الي اليك ,يهرب مني خوفي في تقاطع الزمان
اتاملني هناك ,قصيدة مطر تجري وراء الغابات
اشهرك في وجه الاه
رؤية نبي وترتيلة غياب
نغم يسري بدمي واسكنه العتاب
سأصير يوما نكهة التلاشي بين تسابيح المساء
كهدير اعماق يزهو بخرائط اللقاء
لم يبق لي الا التأمل ,انا القلب العاري ضحية الاضداد
اسافر بسؤال حماقة واعود بالالوان
سامشي الهوينا حين يسقط ظلي عن ظل الغناء
ابعثر خيال دمي ,علي ملامح النساء
همت مصطفي

تعليقات على فيسبوك