“ميزان الإنسان قلبه ” باروخ سبينوزا **

“بعد الهجوم الخاطف الذي شنه النازيون علي هولندا بعدة أشهر، جاء أفراء من قوات ERR في سيارات ليموزين كبيرة ونهبوا كل محتويات متحف سبينوزاالكتب ، التمثال النصفي ، لوحة لسبينوزا _ لم يتركوا شيئا، ونقلوها كلها إلى مكان بعيد ثم أغلقوا المتحف وصادروه.”
ترمز ERR إلى القوة الضاربة لزعيم الرايخ روزنبرغألفريد روزنبرغ النازي . “لماذا لم يهتموا بالمتحف الهولندي ويأخذوا إحدى لوحات ريمبرانت التي تزيد قيمتها خمسين ضعفا عن قيمة هذه المجموعة كلها ؟!… لقد أبدت القوة بقيادة روزنبرغ اهتماماً خاصاً بسبينوزا. ففي تقريره الرسمي أضاف الضابط الذي أشرف علي عملية نهب المكتبة، التابع لقوة روزنبرغ، جملة هامة. فقد قال أنها تضم أعمالاُ مبكرة ثمينة ذات أهميةكبيرة لإكتشاف #مشكلةسبينوزا .
ما يقصد ؟ … ما هي مشكلة سبينوزا النازية ؟


“عندما تحدث #آينشتاين عن الإله تحدث عن إله سبينوزا، إله يوازي الطبيعة ، إله يجمع العناصر كلها.
إله لا يلعب بالنرد مع الكون .”


يكتب إرفين د.يلوم ملحمة أدبية يسود خلال صفحاتها ال 496 حياة واحد من أعظم فلاسفة العالم. “سبينوزا”…” بنتو “..” باروخ سبينوزا” ..”بينديكتوس “…. الموسوم باللعن والمطرود من طائفته:
” باسم الملائكة وباسم القديسين والأحبار، فإننا نحرم ، ونلعن، ونطرد، وندين باروك سبينوزا. نلعنه بالحرمان والطرد، كما لعن يشوع كل من يأتي ويبني أريحا ، وكما لعن أليشع الأولاد الصغار، وبكل العقوبات المدونة في كتاب التشريع .”
نفي سبينوزا وعاش حياة منغلقة منكفئاً علي كتبه وعلي أفكاره وفلسفته التي لعن من أجلها.
الحقائق عن حياة سبينوزا قليلة جدا ولذلك إعتمد #يالوم علي بعض القصص الواردة عنه بعضها غير مؤكد ليبني أحداث روايته ..
جمعت رواية يالوم بين شخصيتين وعصرين مختلفين … أحدهما سبينوزا والآخر هو #ألفريد_روزنبرغ أحد قيادات النازية وأحد أذرع هتلر والمتعصب للجنس الآري واحد الناشريين الأوليين لفكرة معادة السامية وكان يعتبر نفسه فيلسوف ومفكر الأمة الألمانية .
كان ألفريد روزنبرغ يبحث عن سبب تعلق “جوته” وايمانه الشديد بفلسفة سبينوزا … كان عقله القاصر المتدني الذكاء لا يحتمل فكرة أن يخرج من سلالة اليهود شخص قادر علي أن يبني فكر فلسفي مؤثر وعميق كسبينوزا … لعل تلك كانت هي المشكلة مشكلة سبينوزا .. أراد روزنبرغ أن يرى المكتبة التي بني من خلالها سبينوزا أفكاره .. لم يؤمن بأصالة أفكار سبينوزا وتوهم انه بشكل ما اقتبسها .. غير أن سبينوزا لولا أصالة أفكاره ومواهبه لما كان حرم ولعن ونبذ …


” لقد سلكت دربي هذا بسبب مواهبي، لا علي الرغم منها، هل تفهمين ؟. بسببها لا علي الرغم منها “


تسير فصول الرواية بالتبادل .. ففصل يحكي عن سبينوزا .. والاخر يحكي عن روزنبرغ .. فنسير مع سبينوزا خلال نشأته وتغير فكره وعلاقته مع أسرته وطائفته ثم عدم تقبله للأفكار الدينية اليهودية مرورا بنبذه وتفرغه للكتابة والفلسفة بعيدا عن الفكر اليهودي المحرف … ثم نمر مع روزنبرغ بنفس المراحل وصولا إلى تطرفه في معاداة السامية وكرهه وعدائيته الشديدة لليهود بالأخص ثم اضطرابه النفسي وعقد النقص التي تلاحقه دائما .
أحدهم عارض أساطير التوراة بالفكر والعلم والقلم .. وآخر عارض الدم والسلالة اليهودية من جذورها وتصدى لها بالدمار والسلاح .


يلوم كاتب منظم وحكاء ماهر ويعرض أفكاره بشكل ميسر وثري … أحب الكاتب الذي يجعلني أفكر ويشاركني أفكاري وأسئلتي وإجاباتها .. الرواية سهلة ممتعة كشقيقاتها السابقات “علاج شوبنهاور_ عندما بكى نيتشه ” .. ولن تمر عليك دون أن تترك أثر عظيم داخل نفسك .


{اقتباسات}
“العقل لا يرقى إلى مستوى الإنفعالات، سبيلنا الوحيد
لتحرير أنفسنا من الانفعالات والعاطفة، هو أن نجعل العقل هو العاطفة “
**
“اسمح لي أن أحب الله بطريقتي الخاصة ”
**
“لا يمكن أخذ كلمات التوراة حرفياً وإنما يجب فهمها من خلال سياق ذلك الزمن “

مشكلة_سبينوزا

إرفين_د.يلوم

Irvin_D.Yalom

The_Spinoza_Problem

تعليقات على فيسبوك