يقال أن روائع الأدب العالمي كتبت صدفة دون تحضير مسبق .. إلهام ووحي ليلة واحدة وغالبا ما تكتب علی مرة واحدة دون مسودات .
في ليلة ما كان الكاتب الإنجليزی الأيرلندی /أوسكار وايلد عائدا إلی فندقه في باريس بعد ليلة قضاها فی مناقشة وتبادل آراء حول رسم سالومي علی مر العصور .
وللمصادفة وجد دفتر فارغ علی المكتب فخط بسرعة وبلغة فرنسية مسرحيته العبقرية #salome هكذا دون أی تخطيط إلهام عبقري وقتي .


سالومي الملهمة المذكورة باللعنة فی الكتب المقدسة القديمة .
و”يوحنا” النبي يحيی الذبيح من أجل رقصة ،ووعد من لا يملك ووجب عليه الوفاء ،وأنثی تحطمت أنوثتها علی صخرة من إيمان نبي ..فإنتقمت لنفسها .
يذكرنا الأمر بيوسف وإمرأة العزيز غير أن سالومي كانت الأشد قسوة هنا .
يذكر #أوسكار_وايلد ليلة الحفل الذی قتل في آخره يوحنا يخبرنا بمشاهد المسرحية القصيرة نسبيا وبلغة حوار راقية ملهمة أجاد حلمی مراد ترجمتها عن أجواء ماقبل ظهور السيد المسيح عن طائفتي اليهود وتنازعهما ،عن هيرودس ملك قتل أخوه لينعم بزوجته ومملكته ،وهيروديا ملكة خانت زوجها ولحقها عار العهر والزنا .
وسالومي أميرة يهودية تهوی نبي وتشتهيه فينبذها .من كان الله معه ووحي الإله معه كيف لا ينبذ الدنس ؟!
سالومي رغبت بقبلة … فحصلت عليها بطعم الدم والمر والموت .
القمر كان هناك شاهد علی دم دنسته أرجل الجند والملك والراقصة .
يقال أن الرقص من علية القوم لم يكن مألوف وقتها ولا مستحب ولذلك كانت “رقصة سالومي ” ثمنها رأس نبي علی طبق من فضة !!!
رقصة الأوشحة السبعة … لم يذكر قبل أوسكار وايلد لفظة الأوشحة السبعة تلك ولكن عن سالومی والرقصة جسدت أعمال كثر ولوحات كثر ..أعتقد أن النص الأصلي أكثر تفصيلا من ترجمة حلمی مراد .
ولكنها إلی حد ما مقبولة وجيدة
وتبقی سالومي الملعونة أبدا ملهمة وقصة مثيرة وخالدة

اللوحة :
by: #Jean_Benner

Salomè 1899

تعليقات على فيسبوك