نشرت دار المصري للنشر على صفحتها على فيس بوك :

قريبا طبعة جديدة من رواية ” سيزيرين” للدكتور خالد ذهني ، تقديم : الأديب الكبير د. محمد المخزنجي .
….
من تقديم د. محمد المخزنجي :
هذه الرواية أسرتني على امتداد أربعة أسابيع ، كان يمكنني قراءة صفحاتها الخمسمائة وستين في ثلاثة أيام أو أربعة ، لكنني ما أن اكتشفت مفاجأتها المبهجة وعميقة البساطة ، حتى قررت أن يمتد استمتاعي بها أطول وقت ممكن ، فكنت أقرأ منها مساءً قسطًا محدودًا لا أتجاوزه ، يجعلني أُقهقه بصوتٍ مرتفعٍ ، فأُثير غَيْرة من حولي ، يريدون أن يضحكوا معي ، ولم يكن ذلك ممكنًا ، فمتعة قراءة الأدب ، كما تأليفه ، تظل عملًا فرديًا ، وفتونها وشجونها تظل فرديةً أيضا ، لكنها فردية مشعة كما الضوء في النهاية ، تُنير ويمتد نورها إلى أبعد كثيرًا من مصدرها ، لقد كانت متعةُ نفسيةً ومعرفيةً وجمالية ، آثرت أن أستبقيها معي أطول وقت ممكن ، لكنها كما كل شيء في عالمنا البشري ، لابد له من نهاية ، والنهايات تنطوي حتمًا على شجن ، لكن الشجن هذه المرة كان يُضحك ، ضحكًا مجلجلًا كريحٍ منفعلةٍ تُطيِّر هشاش الأرض ، لتعيدها للإنسان عفية نقية كما وليدٍ غضٍ ، خرج بإبداع مشرطِ جراحٍ فنانٍ لعوبٍ وماهر ، من قرارة الرحم والجرح إلى وجود جديد ، بعملية قيصيرية : سيزيرين !
د.محمد المخزنجي

تعليقات على فيسبوك