طارق عميرة

tarekpen2000@gmail.com

في حين تتقدم استوديوهات مارفل الهائلة بعدد من أفلام ومسلسلات الخارقين , يبقى اعتماد افلامنا العربية على التكنولوجيا السينيمائية يساوي صفر إذا قارننا الكم المنتج عربيًا والذي لا يحضرني منه أي نماذج بما ينتج عالميًا أو جتى من احدى الشركات العالمية كاستويوهات مارفل , والتي بخلاف الامكانيات السينمائية تعتمد قصصًا وحبكة شديدة الجودة , ومعظم العلامات الفارقة السينيمائية التي تصنعها مارفل الآن كانت قصص مصورة على مدار عشرات السنوات من القرن الماضي ولليوم , ومنها ما يتم اعادة تنفيذه أكثر من مرة مع تغير في الحبكات والأحداث وثبات الشخصية الرئيسية للكوميك , كـ (مات موردوك ) مثلا بطل مسلسل Daredevil الشيطان الجريء تشارلي كوكس في 2015 والذي يعيد القصة من البداية بينما الفيلم2003 الذي يحمل الاسم نفسه كانت شخصية البطولة ( مات موردوك ) للنجم بين أفليك وكان أداءه للشخصية طاغيًا .

مات موردوك يفقد بصره في صغره نتيجة حادث تشاهده على الشاشة ومقتل والده في طفولته , نتيجة فقدان البصر ويظهر مشهد عبقري احتراق الاعصاب البصرية تشحذ بقية الحواس ويصير مات قادرًا على الرؤية كالرادار او كالسونار عن طريق الذبذبات التي تتناثر حوله , يستطيع التحكم في توازنه بسهولة من ابسط اللمسات , ويستطيع سماع أدق الأصوات كما أن نقطة ضعفه هو الصوت العالي بشدة لأنه يؤذي حاسة السمع لديه ..
هكذا تتكون شخصية البطل الخارق الجديد دير ديفيل , وهو بشري تماما في حواسه واصاباته ولكنه يستخدمها جيدًا , يرتدي زيًا مقنعًا ويبتكر أدوات خاصة به , ينام في سرير من الماء صممه خصيصًا ليمنع عنه الأصوات حتى ينام .
الوجه الآخر للشخصية هو المحامي الأعمى مات موردوك الذي يحكم بناءًا على سماعه نبضات قلب المتهم فيعرف اذا كان بريئًا أم مذنب , وإذا لم تقتص منه العدالة عندئذ تنقض عليه العدالة العمياء .

ضمن الأبطال الذين يمثلون العدالة العمياء أيضًا والبعيدين أيضًا عن سلسلة الخارقين الخاصة بمارفل والتي يقبع على رأسها سبايدر مان وهالك و ثور و ايرون مان , هناك ( فرانك كاسل ) والذي مثله توماس جين في 2004 مع جون ترافولتا معلنا ميلادًا جديدًا للشخصية , وقد كان فرانك كاسل قد تم تقديمه سينمائيًا للمرة الأولى في 1989 ليخرج من حيز الرسوم الى الاخراج السينمائي .
بعد النجاح المبهر لـ The Punisher المعاقب ( فرانك كاسل ) في 2004 تم الحاقه بجزء ثان وصارت هناك عشرات ألعاب الكومبيوتر والفيديو للشخصية وشعارها الشهير , وفكرة القصة عن فرانك الذي اغتالت المافيا ثأرًا عائلته كلها بما في ذلك زوجته وابناءه و ووالده والاقرباء ويتم الاطلاق عليه ورمي جثته في البحر ليعود بعد شهور من استرداد عافيته وبعد ان يكونوا قد ظنوا بموته لينتقم من كل منظمة المافيا بعد ان حاول الانتقام بالقانون ولم يستطع لتولد شخصية المعاقب .

شخصية ثالثة تمثل العدالة العمياء التي لا تستطيع التحكم في نفسها قدمتها مارفل في افلام The Ghost Rider الراكب الشبح ( جوني بلايز ) وقام بأداء الشخصية في الجزء الأول ذو النجاح المبهر أيضًا نيكولاس كيدج في 2007 ليلحق بها جزء آخر في 2011 .
الشخصية هي الراكب الأفضل الذي وقع صفقة مع الشيطان , عند بلوغه مرحلة معينة يفعل الشيطان الاتفاق وهو أن الراكب يكون طوع أمره ويستطيع استخدام قوة الجحيم ..
في الجزء الأول تظهر معاناة البطل مع الشخصية عند انطلاق قدراتها حيث تكفي نظرة واحدة من الراكب الشبح لعيني الشخص لارساله الى الجحيم واذابة روحه ان كان آثمًا بطريقة مباشرَة !
هذه بعض الشخصيات التي قدمتها مارفل ولا تحتاج الى امكانيات سينمائية هائلة بقدر ما تحتاج الى قصة محبوكة و جدية في تناول العمل وان كان به بعض الخيَال , كل ما أتمناه أن أرى نماذج أو حتى حبكات عربية مماثلة تستحق المشاهدة بضعة مرات باستمتاع دون ملل .

تعليقات على فيسبوك