نشر الكاتب المعروف طارق أمام على صفحته على فيس بوك :

“ربما كانت شريعة القطة هي الرواية الأكثر طموحاً وتجريباً بين أعمال الروائي المصري طارق إمام، ليس فقط لأنها تتخذ من الحيوان بطلاً مطلقاً لها، وتنطق بصوته، في اتصالٍ عصري بموروث القص العربي على لسان الحيوان، لكن شريعة القطة تقدم اقتراحاً جمالياً خاصاً، استناداً لفضاء قصة الخلق، لتعيد تقديمها في نصٍ روائي تهكمي، شعري، يقرأ العالم الحديث من خلال أضعف حلقاته: الحيوان، كمرادف للغريزة المقموعة تحت عجلات الحياة المعاصرة.

القطة هنا تقدم بمنطق الكارتون وقصص الكوميكس، تحيا وتموت مرة بعد مرة لتعود للظهور مجدداً في مغامرات متتالية. والرواية إذ تستلهم أدبيات الرسوم المتحركة وتستند للمخيلة الطفولية في رؤية العالم، فإنها وبالقوة نفسها تقدم بنية مبتكرة عبر محكيات متتالية مولّدة، بالطريقة الحكائية لـ” ألف ليلة وليلة”، لا تلتزم التطور الخطي التقليدي للحدث الروائي، كما تقدم اقتراحاً شعرياً للنص السردي على مستوى اللغة والنظرة الكلية للعالم.

(كلمة الناشر)

شريعة_القطة

قريباً عن #دار_خطوط، عمّان

تعليقات على فيسبوك