ثلاث غصات وأربع تنهيدات رواية صدرت من دار إنسان نهاية العام الماضي وعرضت بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2020 وهي للكاتبة وطبيبة الأسنان السورية د. لمى الزيبق .

تتنوع شخصيات أبطال الرواية حيث أنهم الرواة أيضا , في النهاية بمزج من تشابك حكايات الأشخاص وتتابعها تتضح التفاصيل وصولاً إلى النهاية , الشخصيات الرئيسية للرواية هي ( بيل , لارا , سحر , نغم , وسيم , ساندرا , ساندي )

اقتباس من الرواية :

(من فصل على لسان البطلة نغم )

حديثي الروحي انتهى بأن جزء من مسيرة أحلامي ستتغير لتصبح واقعية, ماذا سأصبح؟ كيف سأكون؟ كيف أبرمج مستقبلي؟ لم يهمني ما سأكون عليه كان علي فقط الإبداع أينما كنت وكيفما كانت الأحوال, فلابد من أن أجتهد لأجبر الظروف والطقس بالاستجابة لقدري المختار والخضوع لي.

أتعبني الخضوع مني لغيري بلا ثمار بلا استجابة, فالانصياع وراء متطلبات زوجة خالي سيكلفني حياتي كلها كثمن رخيص بنظرها, بدأت بتذكير خالي بتسجيلي, لم أتكاسل في عملي ولا في طلبي وتذكيرهم المستمر بأن أكمل تعليمي, كل ما أملكه لا قيمة له بلا إكمالي لأبسط حقوقي وهو تعليمي المدرسي, ما أغرب العقول التي تحتاج لمن يذكرها بهذا الحق, إنه الماء و الهواء كأي أمر مسلم به غير قابل للطعن أو النقاش, شهادتي التي اكتسبتها بالحياة لا تحمل توقيع القسوة أو بصمة الموت لكي أثبتها أمام الكرة البيضاوية الأرضية .

خالي قدم لي الموافقة المبدأية لحقي المسلوب المشروط بمسايرة زوجته لأن خوفه من غضبها قد يجبره لحجز رحلة ذهاب بلا عودة من أرضها ومن حمايتها وقوتها.

للوطن هيبة كبيرة متى وجدت استطاع أبناء هذا الوطن توارثها, بل وتتزاوج لتلد المزيد من الأجيال الأقوياء, لا يعرفون الموت ولا يهابون ذكره, قد يخاف الموت منهم والحياة من دونهم.

وجود وطن كهذا أصبح قليل ليس بسبب ترابه أو ثماره بل لقلة شرفاءه, أصبحنا نبحث عن أنفسنا في أوطان غيرنا لعل التبني يرحمنا عوضا عن والدينا فكم من الآباء جهلوا قيمة أبنائهم حتى خسروهم و كم من آباء باعت و تعذبت لتشتري أبناءا يضمنون لهم دعامة صلبة فولاذية لشيخوخة محافظة على النظرة الشبابية. 

قال لي خالي بصوت هامس لا تصل كل تردداته لطبلة أذني المتواضعة, يخال لكل من يرانا أن الموضوع يتعلق بالشرف أو الدماء, يا ليته سر خطير يا سادة ليقول لي ستتعلمين وستصبحين ما تريدين, لا داعي للقلق إنها مدة وستمر, كأمك هي تحبك لكن الأم أيضا تمر بضغوطات الحياة التي تجلدنا فنكره, لا نطيق أن نكون جملة مفيدة أو نوجه العقلانية ونبعد الجنونية ..

يرص خالي الكلمات بينما أنا لوحة على حائط أبيض داخل منزل هجره أصحابه وقططه أكله التراب, الاحتباس الحراري يتزايد بأعماقي يفتت الخلايا ويزرع الشكوك لتسيل العظام على هيئة مادة لزجة.

___

يمكنك طلب الرواية عبر الهاتف أو الوتس : 01113393920

أو من صفحة الدار على فيس بوك facebook.com/insan,pub

كما يمكنك الحصول عليها من المكتبات التالية :

القاهرة :

عمر بوك ستور – ش طلعت حرب  أعلى فلفلة

مكتبة مدبولي – ميدان طلعت حرب

مكتبة مصر الحديثة – الدقي

المكتبة الأكاديمية – بجوار مترو الدقي

المنصورة :

مكتبة الشاذلي – أمام بوابة طب

مكتبة الشوبري – ش جيهان

صحافة المستقبل – بجوار مارشال المحطة

المكتبة العصرية – بجوار مارشال

المحلة الكبرى :

مكتبة طلعت قنديل – ش العباسي القديم

طنطا :

مكتبة القصر – ش عمر بن عبدالعزيز

مكتبة دار القمر – بجوار كلية تربية نوعية

مكتبة فلامنجو – ش توت عنخ آمون

زفتى :

مكتبة مكة 1 – ش أبو الحسايب

مكتبة خالد قنديل

قويسنا :

مكتبة شريف قطب

بنها :

صحافة الأهرام – محطة القطار

ميت غمر :

مكتبة أميرة – بجوار المزلقان

تعليقات على فيسبوك