سامحني
فراغ هائل انهار فوقي
ففي قلبي أشياء كثيرة
لا يسعني وضعها داخل صندوق
و تقديمها لك
إنها أشبه بورود حُرقت أوراقها
لا تصلح لتزيين حدائقك
رحيقها مر
مستحيل أن تبلعه

هذا الصباح
شكلت شمس بيدي
و بلعتها
من أجل
كل الكلمات التي لا ترى الضوء
داخلي
لذا، اليوم سأبوح
بأنني بحاجة إلى يديك
لأشعر بطعم جسدي
الحب يجعلني مهووسة
يدفعني إلى البكاء
في كل مرة تبعد وجهك عني
فورما تقبلني

بالامس ، حلمت بالرقص
في شارع مهجور
ألبس فستاناً فضفاضاً
و قدميّ حافيتين
اشتد برد الليل
و اذا بذراعيك المسعفتين
ترفعان الرعشة عن جسدي
كادت تنقطع أنفاسي
صدري هش لا يتحمل أن تربت عليه
حرارة قلبك

أنا منهكة
أحتاج إلى حبوب منع الاضطراب
أتناولها عندما يحدث مشهد لطالما تخيلته
أو عندما لا يحدث أساساً
تعال و حطم أوهامي
بعناق تتقن صنعه

ما تكتبه أصابعي مجرد ثرثرة تافهة
وحدك تعرف بأن يدي صامتتان طول الوقت
و أن بيني و بين قصائدي
كلمات طويلة تعثرت داخل حنجرتي

تعليقات على فيسبوك