نشرت صفحة فيسبوك لدار العين للنشر :

في روايته «بيَّاصة الشوام» يخوض أحمد الفخراني مرة أخرى مع قارئه عالمًا جديدًا ينطلق من الواقع ومعطياته بل أماكنه، وينطلق كما اعتدنا معه إلى آفاق الخيال والفانتازيا الأكثر ثراءً ورحابة. من مكان معروف في الإسكندرية في (حي العطارين) حيث تقع (بياصة الشوام) التي تشير المعلومات التاريخية عنها إلى أنها منطقة عُرفت بهذا الاسم وهي كلمة محرفة من (لابياتزا) الإيطالية التي تعني الساحة أو الميدان، وعرفت ببياصة الشوام لوجود مطعم شهير فيها هو (ملك السمان) لصاحبه اللبناني الأصل إلياس.
ولكننا ندخل البياصة مع الفخراني من خلال سعيد الذي يعمل في ورشة لصناعة الفخار (هل ثَم تقارب بين الكاتب وصنعة بطل الرواية) والذي يبدو منذ أول سطر في الرواية مهمومًا بأسئلة وجودية تفوق عمره وتجربته في الحياة، يأخذنا معه في رحلةٍ تتجاور فيها الأحداث الواقعية بالغرائبية، والحقيقة بالخيال.

تواصل مع دار العين عبر الواتساب
01008033675

تعليقات على فيسبوك