د. أمنية محمد

(الحلقة الثانية)

عقدة اوديب …الأدب عادة بيوصفها بانها تعلق الولد المرضي بامه و الغيره عليها من الاب ..و انها اللي بتؤدي في بعض الاحيان لانجذاب الرجل للسيدات الاكبر سنا
و انا كنت مفكره كده و كنت كاتبه الحلقه على كده
لكن بعد استشارة د أحمد نور
Ahmed Nour
دكتور الطب النفسي و القليل من البحث في ضوء استشارته لاقيت ان المفهوم ده مش صح…و الموضوع مش عقده…هي مركب أوديب…و المفروض حسب فرويد…كل الناس بتمر بيها ….فعدلت الحلقه

فرويد قسم مراحل نمو الطفل لخمس مراحل
المرحله الفميه…و دي متعة الطفل بتيجي من بقه ..من الولاده لحد سنه و نص….اللي هي فترة الرضاعه …و الفتره اللي بيحط كل حاجه في بقه فيها
بعد كده المرحله الشرجيه…و دي الفترة بتاعة صراع البوتي …من سنه و نص لتلات سنين
و بعد كده المرحله القضيبيه…و دي في ناس بتسميها المرحله الاوديبيه…و هي موضوع الحلقه…و دي الكلام فيها كتير …بس ملخص القول ان الولد فيها بيتعلق بامه و بيحس ان ابوه بينافسه عليها و المنافسه دي كبيره عليه فيبتدي يقلد باباه
في فيديو صغير هحطه في اول كومنت ممكن يوضحها شويه
و بعدين المرحله الكامنه و دي المرحله المثاليه للطفل من ست سنين ل 12 سنه و بيبقى فيها قابل للتعلم
و بعدين المرحله التناسليه و دي اخر مرحله و بداية فترة المراهقة و الاهتمام بالجنس الاخر
اذن مركب اوديب حسب راي فرويد كلنا بنمر بيه …و حسب رأيه برضه ان لو حصل في الفتره دي مشاكل ممكن تأثر على نفسية الانسان بس ملهاش دعوه بموضوع الانجذاب للاكبر سنا…بس الادب بيميل للحاجه المثيره زي الخلط ما بين السكيزوفرينيا و ان الواحد يبقى عنده شخصيتين منفصلين عن بعض زي الفيلم بتاع سعاد حسني مع ان دي مش سكيزوفرينيا…و عموما رغم ان فرويد ابو الطب النفسي الا ان الكثير من نظرياته تم مراجعتها لعدم صحتها…و الطب النفسي دلوقتي بعد عن المدرسه دي و بيعتمد على نظريات بتعتمد اكتر على دراسة الخلل البيولوجي اللي ممكن يؤدي لمشاكل نفسيه

مين هو اوديب بقى اللي عامل القلق ده كله؟

كان في ملك اسمه لايوس و مراته اسمها جوكاستا …كانوا بيحكموا طيبه…في كاهن قال للايوس لو خلفت ولد هيقتلك و يتجوز امه …لما خلفوا الولد ده لايوس ربطه من رجله و اداه لراعي عشان يقتله …صعب على الراعي فاداه لواحد اداه لملك منطقه تانيه اسمه بوليباس مكانش بيخلف وسموه اوديب ( يعني القدم المتورمه ) من اثر الربط
🙁

كبر اوديب و قابل واحد قاله انه بوليباس مش ابوه فقرر يسال كاهن عن الكلام ده …مقالوش مين اهله الحقيقيين بس قاله انه مقدر ليه يقتل ابوه ويتجوز امه …اتخض اوديب و قرر يهرب من المكان اللي هو فيه…راح فين …طبعا راح طيبه
😀

و هو ماشي قابل واحد واتخانق معاه و قتله و طبعا ده كان لايوس ابوه
😀

و بعدين قابل وحش كان بيروع اهل طيبه ( الوحش ده يبقى ابو الهول ) بيسال الناس لغز لو مجاوبوش ياكلهم …اللغز كان :
“ماالذي يمشي على أربعة أقدام في الصباح، واثنتان بعد الظهر، وثلاثة في الليل؟”. أجاب أوديب : “الإنسان ؛ وهو رضيع، يحبى على أطرافه الأربعة، كشخص بالغ، يمشي على قدمين، وقي الشيخوخة، انه يعتمد على عصا للمشى “
ابو الهول اتفاجئ من الاجابه و رمى نفسه من على منحدر
😀

و طبعا قرروا يكافئوا اوديب فعملوا ايه…عينوه ملك وجوزوه جوكاستا امه و مكانوش يعرفوا انه هو اللي قتل لايوس و لا هو يعرف ان اللي قتله كان الملك
😀

خلفوا اربع عيال ولدين وبنتين و بعد سنوات طويله جت لعنه على طيبه …طاعون …مفيش محاصيل..و الستات مبقتش تخلف …طبعا راحوا للكاهن قالهم لازم اللي قتل لايوس يتقتل او يتنفي …راحو لواحد بقى اعمى وحكيم نصحهم انهم ما يدوروش و بعدين قالهم ان اوديب هو اللي قتل لايوس بس اوديب ما صدقش

حصلت احداث اتعرف منها ان اوديب يبقى ابن لايوس و جوكاستا…و انتهت القصه بان جوكاستا انتحرت…و اوديب فقع عينيه لانه نظر بيها لامه و ساب البلد معاه واحده من بناته ترشده…

طبعا بقليل من التركيز لو مكانش ابوه سمع للكاهن من الاول مكانش حصل كل ده…و في مسرحيه رائعه لعلي أحمد باكثير أظهر فيها ان كل اللي حصل كان بتدبير من الكهنه اصلا

و دي كانت مأساة أوديب اللي اتاخدت منها عقدة او مركب اوديب
🙂

أمنية_طائرالرخ

تعليقات على فيسبوك